• Accueil
  • > Non classé
  • > لا للمنع,لا للحصار,نعم للنقاش العمومي,والحوار المسؤول.,المساءلة الجريئة texte de Latifa El Bouhsini

لا للمنع,لا للحصار,نعم للنقاش العمومي,والحوار المسؤول.,المساءلة الجريئة texte de Latifa El Bouhsini

Posté par abc10 le 26 mai 2015

لا للمنع…لا للحصار….نعم للنقاش العمومي…والحوار المسؤول…والمساءلة الجريئة
بالأمس، أي خلال سنوات السبعينات والثمانينات…خلال سنوات الرصاص، كان الحصار والمنع والتضييق على الحريات العامة وضمنها حرية التعبير يتم من طرف الدولة التي تعاملت بعنف قوي ضد كل من كان يخالفها الرأي من أحزاب ونقابات وجمعيات وإعلام ونخب فكرية وثقافية وفنانين…كان القمع مسلطا بقوة لا تضاهيها إلا قوة الاستبداد الذي كان يحرص على ألا يتنفس المجتمع إلا ما يريده هو ويختاره بعناية….

منعت كتب ومجلات وصحف وروايات من إنتاج محلي….وصودرت الكتب المنشورة في الخارج والتي كانت تنتقد النظام…ولم يكن يسمح لها بتجاوز الحدود…حدود المطارات.

اليوم، أصبح المنع مطلبا…نعم مطلبا من طرف جزء من المجتمع…هو بالضبط ذلك الجزء (غير اليسير عدديا) الذي لفظته المدرسة العمومية أو لم يسمح له أصلا بولوجها…أو في حالة ولوجها خرج كما دخل…أي دون المستوى المطلوب…خرج بالضبط كتعبير حي على مستوى التعليم الذي نزل أسفل السافلين….حيث أصبحت المدرسة العمومية تفرخ الآلاف ممن لا تكوين لهم….بل تتكلف فقط بشحنهم وتنشئتهم على الحقد والكراهية ورفض الآخر وعدم قبول الاختلاف…الكل على قاعدة « الفكر الأحادي » المستغل للمقدس أبشع استغلال…

هو وجه آخر للاستبداد…أو يمكن القول أن دورة استبداد الدولة اكتملت بتفريخ من يتكلف اليوم، من قلب المجتمع بنشر وفرض الاستبداد ضد المجتمع نفسه…استبداد المجتمع الذي يستعين اليوم باستبداد الدولة…

 
-————————————–merci Madame Latifa El Bouhsini pour ce commentaire précis , concis et exhaustif wa innahou lamine dawa3i assourour wal Ghibtah An Najida fi Moujtama3ina Arroujouli al Moughatrassi Nissa2 Dawati Himma wa Cha2n wa 3izz Wa Rabtate Ja2ch wa Mouta9afate Mithlouki Ayyatouha al 3aziza . Permettez -moi de vous féliciter et de féliciter notre patrie qui a engendré malgré les fossés béant des injustices et des inégalités envers la gente féminine, des femmes comme vous .je vais avec votre permission publier votre texte dans mon blog .merci d’exister Okhti Latifa

————————————-

  • لا للمنع,لا للحصار,نعم للنقاش العمومي,والحوار المسؤول.,المساءلة الجريئة texte de Latifa El Bouhsini
    Abdelmajid Mosaddak

    هؤلاء الدين طالبوا بالمنع وزمروا له عن إعلانه ارتقوا الى مرتبة قوى الظلام والإستبداد بالراي الواحد. …
    هؤلاء لم تمسهم نيران جهنم في سنوات الجمر والرصاص. في تلك السنوات السوداء التي طال ومس المنع والحظر كل شيء ، كان من هؤلاء لم يكن يستطيع الخروج من جحره، ومنهم من تعاون وتخابر مع السلطة ضد إرادة الشعب، ، وأخيراً منهم من هو حالياً ضحية المدرسة التي خطط الساسة لهدمها لوقف جحافل الفكر المعارض والمستعد للتضحية عن وعي وقناعة، والمدرسة هي قاعدة التربية بمفهومها الشمولي ، وهؤلاء حاسة النقد والإختلاف منعدمة لديه،
    ان المنع في حد داته، عمل غير مشروع لانه يتنافى مع مبدا حرية الإبداع، ووأد مبدأ الاختلاف، وهو مس خطير بالحريات العامة،ويشرعن ضمنيا لسيطرة الفكر الواحد، ويفتح الطريق أمام محاكم التفتيش. ……….
    هؤلاء ستصل نيران السلطة لهم عندما تنتهي صلاحيتهم وانداك سيعرفون بالملموس معنى الحربة بعد ان يتجازهم قطار الزمن الرديء………

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.

Vous pouvez utiliser ces balises et attributs HTML : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

 

Nikefrair |
Soldeburberryk |
Mohamedidrissi1918 |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Histoires antiques
| Tvs02
| Rockabilly