الغربة

Posté par abc10 le 23 juin 2015

  • Caen-che vert  , le 6 ramadan 1436
    الغربة أشد وطئاً لناس مغربين في أوطانهم مسلوبي الإرادة معزولين عن ذوي جلدتهم ممن 
    اسحودوا على كل شيئ ولم يتركو للقطيع أي بصيص أمل -أليست أرضنا خضراء دات المنهل العذب و لماذا لا ننعم بعضنا البعض جميعا بخيراتها لماذا لا نزرع بُذور الأمل لمحاربة الجهل و الفقر و المرض لماذا لا نزرع بذور جيل جديد من أجل ترقب موسم الحصاد:مواطن واثق في وطنه مؤمن بالمساوات و الحرية…
    لنا يا رفاق لقاء غدا ، سنأتي ولن نخلف اموعدا
    سلام

Publié dans Non classé | Pas de Commentaire »

اليوم 5 : العزلة par Tareq Ramadan

Posté par abc10 le 22 juin 2015

اليوم 5 : العزلة

من بين القيم التي سنتوقف عندها في اليوم الخامس من رمضان هي قيمة العزلة وهي قيمة وتجربة في الآن ذاته.. فعندما نزل الوحي على النبي عليه الصلاة والسلام، كان عرضة للانتقاد الشديد، بسبب تعلقه بالله تعالى، وسيكون الرد الإلهي هو قوله تعالى : « واصبر على ما يقولون، واهجرهم هجرا جميلا « . وهنا يأتي مفهوم الهجر والعزلة، وجوهر هذه العزلة هو الرجوع إلى الله والثقة فيه، وتوثيق الصلة به، و الله كفيل أن يحفظه من شرورهم. هناك بعد آخر في هذه العزلة هو التأمل والذكر. إذن نحن مدعوون ليس فقط إلى الصيام بل أن نعيش هذه العزلة في هذا الشهر، بالرجوع إلى النفس، وتقييم أعمالنا، وهذا ما تقوم به الطرق الصوفية ويدعو إليه الإسلام كذلك، من خلال مفهوم المراقبة، حيث يجب أن نسائل أنفسنا في عزلتنا ماذا نعمل في هذه الحياة، وكيف أعيش وما هي أولوياتي وكيف أحسن سلوكي؟ إذن فالذكر والتهجد والصيام هي أوقات يجب أن نعيش فيها هذه العزلة لتحقيق المقصود منها. هذه العزلة تمكننا كذلك من التأمل في خلق الله وفي الطبيعة، حيث كان النبي علي الصلاة والسلام يبكي عندما يرى آية من آيات الله تتجلى في الطبيعة، قال تعالى « سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد ».

حافظوا دائما على الإيجابية؛
واعتنوا بأنفسكم؛
ولا تنسوا أن تقولوا لمن تحبونهم أنكم تحبونهم.

————————————————————————

صدقت  أيها  المرابط  اكريم  إبن  الكريم طارق  رمضان  إسم  على  مُسمى :HMI

Publié dans Non classé | 1 Commentaire »

هل تجوز الصلاة شرعاً في مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء -و أمثاله

Posté par abc10 le 22 juin 2015

Caen-chemin vert , le 5 Ramadan  1436  (Juin 2015)

لصلاة في مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء و بالأحرى في رمضان هي صلاة لا تجوز و حرام السجوداl
فيه و كأنك تسجد في موضع نجاسة وكأنك تسجد لعرش الطاغوت لأ نه لم يبنى بنية التقوى و الإنابة  و في  سبيل  الله إنما بني ريبة بغرض استعمال الذين لأغراض  سياسوية  دنيئة  و مكيافيلية  للإستهتار بالدين  و  الخديعة  وكوسيلة لآستتبات الحكم المستبد وتخدير عقول الناس وبُني بمال حرام سلب غصبا و كُرها من أموال الفقراء كما ساهم فيه اليهود و الصهاينة من أصدقاء الطاغية الذي
كان عميلا لهم و والطاغية الذي بناه  هو  أصلاً فاسق ومنافق يده ملطخة بدماء الشهداء :

 

قال تعالى: و الذين اتخدوا مسجدا ضراراً و كُفرا و تفريقا بين المومنين و إرصاداً لمن

حارب اللهَ ورسولُهُ من قبلُ و لَيحلِفُنَّ إن أردنا إلا الحسنى و الله يشهد إنهم لكاذبون ؛
لا تقُمْ فيه أبداً لمسجدٌ أسس على الثقوى من أول يوم أحقُّ أن تقوم فيه فيهِ رجال
يحبون أن يتطهروا و اللهُ يحب المُطّهرين.
أفمن أسس بُنيانه على على تقوى من الله و رضوانٍ خيرٌ أم من أسَّس بنيانه على شفا
جرف هارٍ فانهار به في نار جهنم والله لا يهدي القوم الظالمين.
لا يزال بُنيانهم الذي بنوا ريبةً في قلوبهم إلا أن تقطع قلوبهم و الله عليم حكيم.
سورة التوبة المباركة ١٠٧ , ١٠٨ , ١١٠ ,

 

HMI  زين  العابدين  بنصغير :حزب  الله  في  المغرب  الإسلامي  (حماس)

Publié dans Non classé | 2 Commentaires »

Islam et laïcité : HMI من وجهة نظر حزب الله في المغرب الإسلامي حماس

Posté par abc10 le 22 juin 2015

 

 

Islam et laïcité : HMI من وجهة  نظر  حزب  الله  في  المغرب  الإسلامي حماس

Caen-chemin vert ,le 5 Ramadan 1436  (Juin 2015)

اسؤلك وجيه و يتطرق لصميم المسئلة ; إن أي خطاب سياسي لا يأخد بعين الإعتبار التركيبة
المجتمعاتية ـ الأنتربولجية و طبعا الدينية – التاريخية سيبقى خطابا على الهامش لا يرقى إلى خطاب يزعم و يفترض أن يتبوئ موقع الريادة…..ومسئلة تبني العلمانية التي هي مسئلة جوهرية يجب أن يكون تدريجيا ..حتى يستوعب المجتمع الميزة و الطائلة لهده العلمانية..لا ننسى أن الإسلام هو دين تقدمي إن صح التعبير و لا مجال للمقارنة على ما كانت عليه الكنيسة التي كانت تمثل الحكم الإقطاعي في أوروبا قبل فصل الدولة عن الدين :يقول كتاب الله يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار و الرهبان(المخزن)لياكلون أموال الناس بالباطل و يصدون
عن سبيل الله , والذين يكنزون الذهب و الفضة ولا ينفقونها في سبيل الله , فبشرهم بعذاب
أليم , يوم تُكوى بها جباههم وجُنوبهم وظهورهم , هذا ما كنزتم لأنفسكم ,فذوقوا ما كنتم تكنزون..
زين العابدين بنصغير : حزب الله في المغرب الإسلامي(حماس) مرحبا بكم أيها المناضلين

ne sous-estimez pas la valeur des Duaâ , surtout pendant ces jour s et nuits d’ascèses et de prières .Invoquez l’Audient l’Omniscient car LA FITNA est générale et globalisée : Ce siècle a été prédit par notre Saint prophète paix et salut sur lui , où les Mounafiquine sont partout au commande de l’Atlantique jusqu’au Golfe .Puisse Allah y mette un terme .Que cesse la persécution des humbles .Que le tout puissant y précipitent les infidèles et les hypocrites dans le feu de son courroux , aw 3ala Aydina , ici-bas et dans l’au delà .Ameen

HMI هاشمي Hizbullah au Maghreb Islamique

Publié dans Non classé | 1 Commentaire »

lettre ouverte à la Chancelière d’Allemagne Mme Agela MERKEL .

Posté par abc10 le 21 juin 2015

Caen-chemin vert ,le 21 Juin 2015 ;

Deux mots à Madame #AngelaMerkel d’un citoyen du Printemps arabe et UNIVERSEL.
est-ce que l’Allemagne démocratique ,pour des raisons obscures et des impératifs d’un éternel chantage qui perdure depuis 70 ans par Israël , doit s’abaisser à faire du lèche-bottes des putschiste sanguinaires d’Egypte ?

en effet comment expliquer l’arrestation du valeureux ,intrépide et pugnace Monsieur Ahmed Mansour , journaliste de la chaîne ALJAZEERA : l’Allemagne démocratique en muselant ce journaliste viole ainsi un principe fondamentale de la démocratie « la liberté d’expression  » , devient-elle un LARBIN et un Laquais de ceux qui en Egypte cherche à museler toute opposition par le fer et le sang .Que ne doit pas faire l’Allemagne pour les beaux yeux d’Israël .

Honte sur vous .Honte sur  vous de se rabaisser à recevoir le chef des putschiste le Général Al Sissi avec tous les honneurs rendu à un criminel et un  truand , qui n’a pas hésité à écraser dans un bain de sang son peuple et qui vient de condamner à mort les dirigeants démocratiquement élus , le tout dans un silence assourdissant de l’occident hypocrite

Que ne doit pas faire ALLEMAGNE Éternelle ,  pour se soumettre ainsi au Diktat et aux ordres du fasciste NATANYAHOO , et des tenant sionistes de la politique d’Apartheid contre le Peuple martyr de Palestine .

J’avais de l’estime pour vous Madame , ce n’est plus le cas ,vous êtes comme tous ces politicards pourris qui ne voient pas plus loin que le bout de leur museaux .vous déshonorez le Pays de Goethe.

zine Bensrhir

Publié dans Non classé | Pas de Commentaire »

12
 

Nikefrair |
Soldeburberryk |
Mohamedidrissi1918 |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Histoires antiques
| Tvs02
| Rockabilly