• Accueil
  • > Non classé
  • > الجامعي: معظم رجال التعليم الديني في المغرب متخلفون ومتأثرون بالفكر الوهاب

الجامعي: معظم رجال التعليم الديني في المغرب متخلفون ومتأثرون بالفكر الوهاب

Posté par abc10 le 16 février 2016

بواسطة الأول -
الإثنين 15 فبراير 2016 – 16:45
الجامعي: معظم رجال التعليم الديني في المغرب متخلفون ومتأثرون بالفكر الوهاب 12755145_10208206464376137_585251520_o1-696x392

أشاد الصحفي خالد الجامعي بدعوة الملك محمد السادس لمراجعة مناهج وبرامج مقررات تدريس التربية الدينية، سواء في المدرسة العمومية أو التعليم الخاص، أو في مؤسسات التعليم العتيق، وقال الجامعي: “مرة أخرى، فإن الملك هو الذي يأخذ زمام المبادرة لإعادة بناء التعليم الديني وإسقاط طابع الطابو عن هذا الموضوع، الذي يعتبر ورشا حساسا ومصيريا في آن، يلامس عمق  البنية العقلية للمغاربة، كما هو الحال بالنسبة لمسألة مدونة المرأة وموضوع الإجهاض”.

وانتقد الجامعي، بقوة، منهجية تدريس مادة التربية الإسلامية في المناهج التربوية بالمغرب، حيث قال، في مقاله الأسبوعي الخاص بموقع ـ”الأول”: إن التلميذ المغربي يتلقى، على امتداد فترات تمدرسه، منذ التعليم الأولي وإلى غاية الباكالوريا، أزيد من ألف ساعة من التعليم في مادة التربية الإسلامية.

مضيفا أن هذا التعليم “يضطلع في معظم الأحيان بتلقينه للتلاميذ، معلمون معظمهم متخلفون ومحافظون متأثرون بالفكر الوهابي”، وأن “التلاميذ يتعرضون لحشو الجماجم ولخندقة لا تترك لهم أيَّ مجالٍ للنقاش أو التفكير أو المُساءلة”.

كما انتقد الجامعي الصورة التي تعطى لرجل التعليم  كـ”معلم “مقدس” “يمتلك” الحقائق المطلقة التي كرست وتكرس إسلاما غير متسامح، إسلاما ذكوريا، مفتولَ العضلات، مُعاديا للنساء، ومتشبعا بالكُره، إسلاما يدعو إلى تطبيق صارم للشريعة.

واعتبر الجامعي أن الشريعة “صنيعة إنسانية، في جلها، أو على الأقل أكل عليها الدهر وشرب، بحدودها الهمجية التي تنتمي إلى عصر مضى: قطع الأيادي والرجم والجلد إلى ما غير ذلك من “الهزليات”.. شريعة لا ترسم في الأفق مصائر أخرى غير جهنم والأغلال والعذاب الأبدي”.

وأكد الجامعي على أنه “حان الوقت لأن نجعل من هذا التعليم موضوع إصلاح أساسي وشامل، على غرار ذلك الذي قاده محمد الشرفي في تونس”. مضيفا أن وزير التعليم التونسي الأسبق “أسس مشروعه الإصلاحي على مستوى مضامين البرامج التعليمية، والمقررات المدرسية، وتكوين المعلمين، وعيًا منه “بأننا نُدرِّس ما نحن أكثر مما نُدَرِّس ما نعرفه” (أي أننا نُلقن الهوية أكثر مما نُدرِّس المعرفة)”.

 

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.

Vous pouvez utiliser ces balises et attributs HTML : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

 

Nikefrair |
Soldeburberryk |
Mohamedidrissi1918 |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Histoires antiques
| Tvs02
| Rockabilly