• Accueil
  • > Non classé
  • > معضلة الثقافة في مجتمعنا و غيابها سبب تأخرنا..

معضلة الثقافة في مجتمعنا و غيابها سبب تأخرنا..

Posté par abc10 le 2 novembre 2018

الثقافة

إن المجتمعات التي لا تعير اهتماما للمسرح و لا للمكتبات و لا للمتاحف و لا للموسيقى و التشكيل و الفنون الاستعراضية و لا للنحت، هي شعوب تعاني فقرا في الجمال ، لذلك فقيمها تكون عرضة للتلف و الضياع ، و هذا ما نحن فيه اليوم ، فالإنسان عندنا فقد التوازن الاجتماعي و الثقافي ، لذلك كثرت عندنا الجريمة و الانحراف ، و هذا انعكاس لغياب التربية على المعرفة و للجمال ،و على التسامح و التصافح ،و مجتمع بهذه الصورة هو مجتمع هش ، و انهياره و شيك.
الثقافة هي العمارة و العمران و المعما،و هي المدينة حين تكون فيها حدائق و مسابح و دور السينما و نظافة الطرق و الأمكنة..بوبيلات جيدة في كل مكان..
الثقافة هي المطبخ، و هي اللباس، و هي الطريقة التي نتقاسم بها الفضاءات العامة باحترام و تحضر..

الثقافة هي مقاومة الامية و الجهل..
الثقافة هي احترام القانون و لا احد يعلو عليه
احترام قانون السير ، و من ضبط مخالفا له يعاقب بدون هوادة..

عن جريدة  » المساء  » 2 نونبر 2018 مع اضافة شخصية

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.

Vous pouvez utiliser ces balises et attributs HTML : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

 

Nikefrair |
Soldeburberryk |
Mohamedidrissi1918 |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Histoires antiques
| Tvs02
| Rockabilly