الإنسان العربي في سجنه المعتاد

Posté par abc10 le 12 juillet 2019

المسألة بسيطة.
أن يستيقظ الانسان فيحس بعذوبة الصباح… ثم أن يسمع أصوات صغاره فيحس أنه يحبهم… ثم أن يسير في الشارع فلا يخاف تطاول سلطة أو تهور سائق… ثم أن يرى فتاة جميلة فيحس أنها جميلة. و أن تحس هي بالسعادة لأن عابراً يعجب بجمالها ولا يضطهدها، بعدوانيته الذكورية.. فتسير كالفراشة و قد تبتسم له وهي تقول: صباح الخير… أن يرى زهرة متفتحة فينعشه أريجها… أن يذهب إلى موعد حب و هو مترع بالفرح.. أن يعمل و يحس بالسعادة لأنه أتقن ما يعمله .. ولأن أحداً لن يسرق نتيجة جهده .. أن يحس بأن كرامته أمر مفروغ منه و أن حمايتها مسؤولية عامة لا تحتاج إلى نقاش.. أن يستطيع تعود نفسه، فلا يضحك إلا حين يطرب للنكتة وأن يغضب حين يكون هناك ما يستدعي الغضب.. و أن يحزن -و ربما يبكي- حين يكون هناك ما يستدعي الحزن أو البكاء..
تصوروا هذا المستحيل الذي صرنا نحلم به!
تصوروا ولا تتورطوا في اعتبار المسألة بسيطة . إنها أكثر تعقيداً مما تتصورون . فنحن لم نعد نفعل ذلك كله. إننا محقونون بقيم قمعية تمنعنا من فعل ذلك كله. قيم شوهتنا و صنعت منا أناساً آخرين غير ما نحن عليه، أو أقل مما كان يجب أن نكون عليه… أشياء أقل من البشر و ما زالت كبرياؤها تمنعها من الاعتراف أنها انحدرت إلى مستوى الحيوان

من كتاب ـ حيونة الانسان ـ للأديب الراحل ممدوح عدوان

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.

Vous pouvez utiliser ces balises et attributs HTML : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

 

Nikefrair |
Soldeburberryk |
Mohamedidrissi1918 |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Histoires antiques
| Tvs02
| Rockabilly